تعطيل الدراسة في قرى النقب


ارسلت المحامية سناء بن بري رسالة عاجلة الى اٍدارة مجلس اقليمي القصوم وادارة لواء الجنوب في وزارة التربية والتعليم على اثر قرار المجلس تعطيل بعض رياض الاطفال في القرى غير المعترف بها : تل عراد، الفرعة، بير الحمام، الغرة بسبب انعدام تجهيزات الامن والأمان فيها رغم مرور شهرين على افتتاح السنة الدراسية.

وذكرت الرسالة ان المجلس والوزارة التزما بفتح المدارس والروضات في جلسة الالتماس التي قدمتها جمعية حقوق المواطن باسم الاهالي في شهر سبتمبر (9) الاخير لكن الاهالي لا يزالون يشتكون من عدم وجود سفريات لنقل الطلاب الى مدارسهم نظرا لعدم حصول شركات النقل على مستحقاتها من المجلس. كما ان روضات قرية مولدة لا تزال تعاني من خلل في وسائل الامان، الأمر الذي دفع الى اغلاق الروضات ومكوث حوالي٢٠٠ في بيوتهم.

واكدت الرسالة ان استمرار المماطلة في ايجاد حل هو انتهاك لحق الاطفال الاساسي في تلقي التعليم، وتمييز سافر بحق هؤلاء الاطفال الذين يحرمون من وجود اطار تعليمي وبالتالي يتم المس بكرامتهم وحقهم في تلقي التعليم. وتوجهت الرسالة بطلب عاجل لايجاد اطار تعليمي مناسب للاطفال والعمل الفوري على اصلاح ما يجب اصلاحه في الروضات القائمة واعادة الاطفال الى مسار التعليم الطبيعي.

#التربيةوالتعليم