استغلال الأزمة للإعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم!


توجهت جمعية حقوق المواطن بواسطة المحامية روني بيلي من قسم الأراضي المحتلة الى قيادة الجيش، مطالبة بالوقف الفوري لكل أعمال العنف التي تتم ممارستها ضد الفلسطينيين في رغم أزمة الكورونا. وشددت الرسالة على الحاجة الملحة لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان حصول الفلسطينيين في الضفة الغربية على الحماية الكاملة من الأذى لهم ولممتلكاتهم، وحمايتهم من الاستيلاء على أراضيهم خلال أزمة وباء كورونا.

وذكرت بيلي أن هذا التوجه هو نتيجة لأحداث خطيرة وقعت خلال الأسبوعين الماضيين، يتضح من بعضها أنه تم استغلال التوجيهات لمكافحة فيروس كورونا، وغياب الناس من الحيز العام، لفرض السيطرة على الأرض، وإنشاء بؤر استيطانية جديدة وتوسيع البؤر الاستيطانية القائمة. هذا الى جانب إتلاف الممتلكات والمزروعات وتهديد المدنيين.

هذا وقد أدى فرض القيود على الحياة الروتينية في الضفة الغربية إلى تسجيل أكثر من 9 حالات اعتداء على المزروعات واقتلاع الاشجار وتجريب ممتلكات. خلال اسبوعين.

لقراءة الرسالة كاملة