خدمات إطفاء الحريق في الأحياء الواقعة خلف الجدار الفاصل




توجهنا في 17 آب / أغسطس 2020 إلى قائد خدمات الإطفاء والإنقاذ في منطقة القدس مطالبين رجال الإطفاء وطواقم الإطفاء بدخول الأحياء الفلسطينية الواقعة وراء الجدار الفاصل في القدس الشرقية. تم تقديم الاستئناف في أعقاب قضية قتل في كفر عقب واضرام النيران في شقق في الحي، كان أحدها في طابق مرتفع في مبنى شاهق. ورغم أن السكان اتصلوا بخدمات الإطفاء الإسرائيلية، إلا أن الاخيرة لم تدخل الحي وانتظرت الاطفائية عند الحاجز الى حين وصول مرافقة قوات أمنية. تشير الأدلة التي جمعناها وتقارير إعلامية إلى أن سكان المبنى قاموا بإنقاذ أنفسهم بمساعدة السكان ورجال الإطفاء التابعين للسلطة الفلسطينية الذين قاموا بإخماد الحريق.

وقالت المحامية طال حاسين في رسالتها إن هذه ليست المرة الأولى التي لا تقدم فيها خدمات الإطفاء والإنقاذ استجابة عاجلة وفعالة للحرائق التي اندلعت في أحياء القدس الفلسطينية الواقعة خلف الجدار الفاصل بحجة الحاجة الى مرافقة أمنية، وإذا كان الأمر كذلك – طالبت حاسين بمعرفة آلية التنسيق التي تضمن الدخول السريع والفعال إلى هذه الأحياء.