حقوق المواطن تطالب بنشر تعليمات دخول الفلسطينيين للقدس في رمضان


تزيين البلدة القديمة في رمضان (مصدر الصورة: فيسبوك)

توجهت جمعية حقوق المواطن باسمها وباسم جمعية عير عاميم الى منسق أعمال الحكومة في الأراضي المحتلة الضابط غسان عليان، مطالبة بنشر التعليمات حول دخول الفلسطينيين الى القدس للصلاة وزيارة العائلات خلال شهر رمضان، وكان المنسق قد نشر التعليمات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تطالب الجمعيات بنشرها بصورة أكثر شمولية ووضوحًا لتصل الى عموم الفلسطينيين المعنيين بزيارة القدس.

يأتي هذا التوجه بعد النشر على صفحة المنسق في شبكات التواصل الاجتماعي يوم 13.4 وهو اول ايام شهر رمضان- معلومات حول اتاحة دخول عشرة آلاف فلسطيني لصلاة الجمعة في القدس من الحاصلين على التطعيم ضد كورونا. وإتاحة دخول خمسة آلاف فلسطيني حاصل على التطعيم لزيارات عائلية داخل اسرائيل، ومع ذلك تم الاعلان انه بعد 16.4ستتم دراسة الوضع لفحص الوضع مجددًا، وحتى اليوم لم تنشر معلومات مفصلة حول التصاريح وإتاحة الدخول مما يسبب البلبلة في صفوف الفلسطينيين الراغبين بزيارة القدس للصلاة خلال شهر رمضان.

جدير بالذكر أن هذا العام يشهد ضرورة الحصول على تصريح مسبق من الادارة المدنية لدخول القدس، فيما كانت الزيارات والصلاة خلال شهر رمضان وعيد الفطر متاحة في أعوام سابقة دون تصاريح مسبقة؛ لذا تطالب الجمعية بالاكتفاء بعرض بطاقة متطعم وعدم اشتراط الدخول بالحصول على تصريح.

ولخصت مديرة قسم الأراضي المحتلة في جمعية حقوق المواطن شيرا ليفين مطالب الجمعيتين بالتالي:

1. نشر رسمي للمبادئ التوجيهية المفصلة للفلسطينيين في الضفة الغربية فيما يتعلق بالدخول إلى إسرائيل بمناسبة شهر رمضان.

2. إلغاء شرط الحصول على تصريح دخول لغرض الصلاة والاكتفاء بتقديم شهادة التطعيم عند عبور الحاجز.

3. إلغاء تحديد العدد المسموح له بالدخول لزيارة عائلية، واتاحتها لجميع الراغبين.


لقراءة الرسالة كاملة بالعبرية هنا