مبادرات لتشكيل "ميليشيات مدنيّة" في النقب واللّد


قوّات الشّرطة في اللّد بعد أحداث أيّار 2021، تصوير: الشرطة الإسرائيلية
قوّات الشّرطة في اللّد بعد أحداث أيّار 2021، تصوير: الشرطة الإسرائيلية

توجهنا بتاريخ 9.3.2022 سويا مع مبادرة صندوق إبراهيم إلى كلّ من المفتش العام للشرطة ورئيس بلدية اللد، عشيّة مؤتمر سيتم فيه عرض مبادرات العمل الشرطي المدني التي أقيمت في المدينة بالتعاون ما بين البلدية والشرطة. ويدور الحديث حول أشكال تنظيمية تضم مدنيين يهود مسلحين، تمّ تشكيلها بالتعاون مع كلّ من النواة التوراتية في اللد وبيت حباد في أعقاب أعمال الشغب التي حصلت إبّان حملة "حارس الأسوار".

وبناء على منشورات واحدة من هذه الأشكال التنظيمية التي تطلق على نفسها اسم "منظمة حراسة اللد"، فإن النية منعقدة على تشكيل "منظومة كاميرات حراسة شاملة في أرجاء الحي"؛ "تمويل شراء سيارة لأعمال الدورية، من أجل دورية مسلّحة ومحمولة بالتشارك مع شرطة اللد"؛ "تشكيل منظمة أمنية"؛ و "إطلاق عشرات المسلحين الذين سيخضعون لعملية تأهيل، خلال دقيقتين".


هذا، وقد كتب كل من المحامين آن سوتشيو من جمعية حقوق المواطن، ود. ثابت أبو راس، وأمنون باري سولتسيانو من مبادرة "إبراهيم"، بأن الحديث يدور تماما حول ميلشيا مسلّحة، وأن قائد شرطة اللد قد أعلن مؤخرا عن تشكيل فصيل احتياطي يتكون من مواطنين يهود مسلحين. وقد جادل المحامون بأن الحاجة إلى تعزيز أمن سكان اللد هي حاجة لا يمكن التشكيك فيها، إلا أنه ينبغي توفير استجابة لهذه الحاجة بواسطة الشرطة نفسها، وعدم السماح بالخصخصة المرفوضة لدور العمل الشرطي، وتسلل آراء عنصرية إلى الأعمال الشرطية وأعمال حفظ الأمن. إن هذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم التوتر القائم في اللد، وإلى تصعيد الأحداث المستقبلية.


في 16 آذار 2022 توجّهنا مع مبادرة "إبراهيم" إلى مفوض الشرطة ورئيس بلدية بئر السبع بخصوص تنظيم آخر لتأسيس ميليشيا مسلحة، هذه المرة في النقب، بهدف منع تشكيلها ، وكتبنا أمامهم أن هذه المبادرات تعكس خصخصة سلطات حكومية كبيرة، في إشارة إلى الأرقام المقلقة فيما يتعلق بالزيادة الكبيرة في حجم طلبات الحصول على رخصة أسلحة نارية، كما أوضحنا أن الترتيب القانوني المتعلق بتنشيط المتطوعين داخل الحرس المدني هو ترتيب شامل يحدد الكفاءة والسلطة والإشراف والقيود المفروضة على النشاط التطوعي.


بعد استئنافنا في قضية اللد والاهتمام الإعلامي الذي ثار بهذه القضية، أعلنت الشرطة أنها لن تشارك في المبادرة. تغيرت "نغمة" المؤتمر ،وأزاله الموقع الذي أشرنا إليه واستبدله موقع آخر بدعوة للتطوع في الشرطة. وردًّاعلى طلبنا بخصوص دورية النقب، صرحت الشرطة بأنها ستمتنع عن التعاون مع الدورية ولن تشارك في مؤتمر التأسيس.


رسالة جمعية حقوق المواطن ومبادرة إبراهيم، 9.3.2022

توجّه الجمعيّات بخصوص مبادرة التسليح المدني في النقب، 16.3.2022