top of page

نطالب بحماية الفلسطينيين فورًا من عنف المستوطنين المتفشي


اعتداءات المستوطنين على حوارة 2023 / تصوير يوسي زمير - شتيل ستوك

بذريعة الحرب والهجوم المروع الذي شنته حماس على بلدات المحاذية لقطاع غزة، وبينما ينصب اهتمام وسائل الإعلام على الحرب في غزة، تشهد مناطق مختلفة في الضفة الغربية هجمات عنيفة من قبل المستوطنين ضد الفلسطينيين على نطاق غير مسبوق. تُطرد مجتمعات بأكملها من قراها بسبب العنف والتهديدات وتدمير ممتلكاتها. وعلى الرغم من أن السلطات العسكرية على علم بالأحداث، إلا أنها لا تفعل شيئًا لوقف العنف. وفي بعض الحالات، أعلن ممثلو قوات الأمن صراحةً أنهم لا يعتزمون مساعدة الفلسطينيين.


وبالتعاون مع منظمات حقوق الإنسان الزميلة، قمنا بمناشدة أعضاء المجلس الوزاري المصغّر، ورئيس الأركان، ومفوّض الشرطة وطالبنا وضع حدٍ لحالة الاعتداء التي يعيشها سكان الضفة الغربية. في الرسالة، قمنا بتفصيل حيثيات عشرات الهجمات على الفلسطينيين الأبرياء وممتلكاتهم، بدءًا من إطلاق الرصاص الحيّ على الفلسطينيين، وصولاً إلى التهديدات بالاعتداء عليهم إذا لم يهربوا. لقد طالبنا الحكومة بالتصرف وفقًا للقانون الدولي: حماية الفلسطينيين فورًا من عنف المستوطنين المتفشي وإعادة المبعدين إلى منازلهم.


توجه الجمعيات (بالعربية)

توجه الجمعيات 16.10.2023 (بالعبرية)


Comments


bottom of page