top of page

حماية حقوق الفلسطينيين في ظل الحرب


يعمل قسم توجهات الجمهور في جمعية حقوق المواطن بشكل مكثف للاستجابة لتوجهات الفلسطينيين الذين يتعرضون للتضييقات وانتهاك الحقوق في ظل الحرب الدائرة. هذا الاسبوع، قامت مديرة القسم المحامية رعوت شاعر بالعمل على 4 ملفات:


- التوجه الى المستشار القضائي للضفة الغربية بطلب تمديد تصاريح الرعاية الاجتماعية للفلسطينيين الذين يقيمون في إسرائيل أثناء توقف الإدارة المدنية عن العمل، وعدم إجراء المقابلات، وما إلى ذلك، كما حدث أيضًا في سلطة السكان بخصوص الأنواع الأخرى من التصاريح والتراخيص

تم قبول الطلب، وقرروا تمديد التصاريح لمن كانوا يحملونها قبل عيد العرش لمدة شهر آخر بعد انتهاء سريان مفعول التصريح.


- الحصول على قرار إيجابي بشأن طلب إنساني ضمن التماس تقدمت به الجمعية في لواء القدس! بحيث ستبقى امرأة فلسطينية هنا وستحصل على حقوق حاملي تصريح لم الشمل، بما في ذلك التأمين الطبي.


- تم تقديم التماس بشأن رفض بلدية بئر السبع استيعاب ثلاثة أشقاء في المؤسسات التعليمية، وهم أبناء مقيمة دائمة غير مسجلين في سجل السكان وليس لديهم رقم ضمان اجتماعي، وتسميتهم سكان الضفة الغربية، ورفضها تطبيق قانون التعليم الإلزامي ولوائح ومنشورات المدير العام لوزارة التربية والتعليم بشأنهم.


- تقديم التماس لى المحكمة العليا مع منظمات أخرى، ضد سياسة الطوارئ أو "سياسة الإغلاق" غير المنظمة وغير القانونية التي تتبعها سلطة السجون ضد السجناء الأمنيين منذ اندلاع الحرب. وتشمل السياسة قطع المياه والكهرباء بشكل دوري، والحبس في الزنازين طوال ساعات اليوم دون إمكانية التنقل في الأجنحة، والحد من إمكانية الحصول على الغذاء والرعاية الطبية، ومصادرة المعدات الشخصية والعديد من حالات منع اللقاء مع المحامين للمحكومين.

Comentarios


bottom of page