top of page

مطالبة حماية حقوق العاملين وفق نظام أجر الساعة في حالات الطوارئ




غالبًا ما يتم توظيف العاملات والعاملات بدوام جزئي في المهن التي تتطلب عملاً بدنيًا أو العمل مع جمهور بأجور منخفضة نسبيًا، مع عدم اليقين وأجر شهري متغير. ينتمي العديد من هؤلاء العاملات والعاملين إلى مجموعات سكانية هشة ومستضعفة - قادمون جدد، مراهقين وعمال شباب، مواطنين عرب، سكان القدس الشرقية، والفلسطينيين، والعمال المهاجرين وطالبي اللجوء حتى في الأيام العادية، وأثناء حالات الطوارئ، يتعرض هؤلاء للأذى والمس بحقوقهم.


في 17 حزيران (يونيو) 2024، تقدمنا ​​برسالة إلى لجنة المالية في الكنيست بالتعاون مع مؤسسات زميلة (عنوان العامل ومنتدى مكافحة الفقر وايتاخ-معك). أوضحت المحامية ديانا بارون من جمعية عنوان العامل كيف تأثر العاملون والعاملات وفق نظام أجر الساعة بسبب الحرب، وقدمت قائمة بالحلول التي يجب تنفيذها لتعويضهم/ن ورفع الظلم الواقع عليهن.



رسالة الجمعيات، 17.6.2024 (بالعبرية)

Σχόλια


bottom of page