تصوير الجنود في الخليل


وصلت لجمعية حقوق المواطن شكوى من شاب فلسطيني من سكان الخليل كان يرافق طاقمًا أجنبيًا في جولة في المدينة خلالها تم أخباره من قبل قائد شرطة حرس الحدود بأنه لا يُسمح بتصوير الجنود في الخليل. وبعد فحص الشكوى تبيّن انها صحيحة.

في السابع من شهر شباط الماضي توجهت المحامية روني ييلي للمستشار القانوني لشؤون الضفة الغربية لتوضيح الأمر. كتبت بيلي: "نستغرب من طلب منع تصوير الجنود، فنحن لا ندرك وجود حظر كهذا، إذا لم تكن هناك أوامر رسمية نطالب بالتوجه الى قائد الشرطة وتصحيح معلوماته وذلك لضمان عدم زيادة القيود على سكان الخليل أكثر من القيود العديدة المفروضة عليهم بحكم القانون".

في الرابع عشر من شباط 2019، تلقت الجمعية إجابة تفيد بعدم وجود حظر على تصوير الجنود أو الحواجز، وجاء في الرد الموقع باسم حجاي روطشطاين - ضابط العمليات :" لا يوجد ما يحظر تصوير الجنود او الحواجز، إلا إذا كان الحديث عن فعل يمكن اعتباره مهددًا للحياة، أو يتم تنفيذه بطريقة تؤدي إلى تعطيل عمل الجنود ووحدة حرس الحدود".

لقراءة نص الرسالة بالعربية/ لقراءة نص الرسالة بالعبرية

#الضفةالغربية