تعامل الشرطة مع قاصري العيسوية


في الصورة: محمد عبيد - قتل على يد الشرطة في العيسوية

توجهت جمعية حقوق المواطن برسالة الى أييليت اليشار، المستشارة القضائية لشرطة اسرائيل للمطالبة باصدار تعليمات لأفراد الشرطة العاملين في العيسوية حول سبل التعامل القانونيّ مع القاصرين في العيسوية.

وجاء في نص الرسالة:

نحن نتوجه اليك بطلب إعطاء تعليمات نهائية لأفراد شرطة لواء القدس حول الحماية التي يمنحها القانون وتعليمات المكتب القطري للشرطة للقاصرين المشتبهين جنائيًا. تعامل الشرطة مع القاصرين في العيسوية والذي يشمل توقيف خلال ساعات الليل المتأخرة، وتحقيقات دون مرافقة الاهل، واعتقال قاصرين بشكل علني، واقتحام افراد شرطة بزيّ عسكري الى المؤسسات التعليمية خلال الدوام وسحب طلاب من صفوفهم دون تنسيق، تعدي على الطلاب في الشوارع وتفتيش حقائبهم، منع الشرب واستخدام المراحيض عن القاصرين المعتقلين، واعتقال قاصرين تحت سن المسؤولية الجنائية، كل هذه تتناقض مع تعليمات القانون في قضية الشبيبة المشتبه بتنفيذها افعالا جنائية، والمنطق الذي يفرض سبل تعامل السلطات وتطبيق القانون على القاصرين، كما هو موضح هنا: لقراءة الرسالة كاملة اضغطوا هنا

#القدسالشرقية #عنفالشرطة