تعالوا لتحتفلوا معنا! نشاطات اليوبيل الاحتفائيّة للجمعيّة تنطلق




أصدقاءنا وصديقاتنا الأعزّاء، خمسون سنة ونحن هنا، منظّمة حقوق الإنسان الكبرى، الأقدم، والرائدة في إسرائيل خمسون سنة من العمل لحماية وتدعيم حقوق الإنسان والقيم الدّيمقراطيّة خمسون سنة من النّضال من أجل القيم المهمّة لنا جميعا خمسون سنة من الإنجازات الّتي غيّرت وجه المجتمع في إسرائيل بشكل جذري عيد الميلاد الخمسون لجمعيّتنا، ويحقّ لنا أن نتوقّف للحظة، ونفتخر. في الأسابيع والشهور القريبة المُقبلة، سنحتفي بإنجازاتنا وتحدّياتنا طوال السنوات الماضية، عبر عدّة أحداث، بينها مؤتمرات وتعاونات مختلفة. نلتقي بعد نحو أسبوعين بمؤتمر احتفائيّ لمدّة يومين، بالشّراكة مع مركز منيرفا لحقوق الإنسان في كلّيّة الحقوق في جامعة تل أبيب. تعالوا لتلتقوا بجيل الأوائل في الجمعيّة ولتستمعوا لما لدى الجيل القادم ليقوله، لمشاركتنا الاستقبال الاحتفاليّ، وللحديث عن العِبَر، الأفكار، والتّخبّطات في تعزيز حقوق الإنسان. يومي الإثنين والّثلاثاء 9-10 أيّار (مايو)، في جامعة تل أبيب – للتفاصيل والتّسجيل اضغطوا هنا. ابتداءً من الأسبوع القادم، وبالشّراكة مع "بيت الفنّ الإسرائيلي"، نطلق سلسلة من اللقاءات حول الفنّ السّياسيّ. التفاصيل هنا يمكن لأصدقاء وصديقات الجمعيّة الحصول على تخفيض مميّز! وهذه ليست الا البداية. برامج إضافية، كالتعاون مع "دوكأفيف" ومع مجلة "عينايم" وغيرها، سيتم الإعلان عنها قريبا. في الخمسين سنة الماضية، بفضل الدّعم، الشّراكة، والعمل الجاهد الّذي قدّمه كثيرون وكثيرات، أصبحنا مؤسّسة مركزيّة في حماية المساواة وحقوق الإنسان في إسرائيل، وما زال ثمّة عمل كبير أمامنا: ثمّة زوايا مظلمة لإنارتها، وإساءات يجب تصحيحها، وحقوقٌ يجب حمايتها. سنستمرّ بالعمل كلّ يوم وكلّ ساعة، من أجل تعزيز المساواة، والعدالة الاجتماعيّة، ولحماية حقوق الإنسان لكلّ إنسان يعيش في إسرائيل وفي المناطق المحتلّة. نلتزم بأن نكون هنا دومًا من أجلكم.ن، من أجل كلّ من يحتاجنا؛ اليوم أكثر من أيّ وقت. مودّتنا، طاقم جمعيّة حقوق المواطن اوه! هديّة؟ عنجد ما كان في داعي! بس بما أنكم.ن سألتم.ن، نحبّ ونقدّر أن تدعمونا بالتّبرّع! فقط بدعمكم.ن ومساعدتكم.ن يمكننا الاستمرار والتّقدّم في حماية حقوق الإنسان والدّيمقراطيّة.