دوائر التسجيل لسكان القدس الشرقيّة


قدمت جمعية حقوق المواطن يوم أمس الاحد التماسا للمحكمة العليا ضد دائرة السكان طالبت من خلاله بالسماح للفلسطينيّين من سكّان القدس الشرقية بتلقي الخدمات في جميع دوائر السكّان في البلاد وعدم حصر الخدمات المقدمة لهم في مكتب الدائرة الواقع في حي وادي الجوز، الدائم الازدحام.

ان وضع مكتب دائرة التسجيل في وادي الجوز لا يفي باحتياجات السكان؛ كما وصفته المحكمة العليا مؤخرا؛ لا توجد امكانية حجز دور لتلقي الخدمة والانتظار بالدور لا يحتمل، فيما توجد امكانية حجز ادوار في مكاتب اخرى في القدس والمنطقة المحاذية لها. هذا الوضع يمنع سكان القدس الشرقية من تلقي الخدمات الحيوية مثل الحصول على بطاقات الهوية او تجديدها، الحصول على وثائق السفر وغيرها. هذا الى جانب المعاناة اليومية عند دخول مكتب وادي الجوز حيث ينتظر السكان لساعات طويلة في الخارج بلا مقاعد او مياه للشرب، ويزداد الامر صعوبة في اشهر الصيف حيث يتنظرون تحت أشعة الشمس الحارقة لانعدام المساحات المظللة.

هذا ورغم معرفة دائرة السكان بسوء الوضع الا انها لم تقدم اقتراحات قابلة للتطبيق في المستقبل القريب، فيما يطالب الالتماس بالسماح لسكان القدس الشرقية بتلقي الخدمات في جميع مكاتب دائرة التسجيل، وهو مطلب لا يحتاج الى تخصيص مبان او قوى عاملة جديدة ولكنه يوفر حلا سريعًا ومنصفًا.

مقدم الالتماس المحامي يهوشواع شوفمان – المستشار القضائي السابق في جمعية حقوق المواطن، ونائب المستشار القضائي للحكومة سابقًا قال: " ان الوضع حاليا لا يحتمل وهو مستمر منذ عشرات السنين. رغم توجهات سابقة للمحكمة العليا الا ان دائرة تسجيل السكان لم تقدم حتى الان حلا سريعًا وفوريًا. كل ما يجب فعله الان انصاف هؤلاء السكان والتعامل معهم بمساواة ومنحهم الامكانية لتلقي الخدمات في مكاتب المدينة وعدم حصر خدماتهم في مكتب وادي الجوز".

#حقوقمدنية