استئناف ضد منع احياء النكبة


يوم الاثنين الموافق 13.5.2019، قدم توم كوري، طالب في كلية العلوم الإنسانية وعضو كتلة الجبهة الطلابية طلبًا لعقد محاضرة في يوم النكبة يشارك فيها عضو الكنيست عوفر كاسيف والمحامية نوعا ليفي، المقرر عقدها في 21 أيار. تم تقديم الطلب إلى عميدة الطلبة من خلال نموذج خاص ووفقًا لتعليمات إقامة النشاطات في الجامعة، لكن الطلب قوبل بالرفض بادعاء انه يتعارض مع قانون النكبة وجاء في نص الرفض: "في ضوء قانون أسس الميزانية (التعديل رقم 40) 2011، لا يمكن الموافقة على الطلب بصيغته الحالية".

المحامية رغد جرايسي من جمعية حقوق المواطن توجهت بطلب مستعجل للمصادقة على الطلب، وعللت في طلبها انه لا يمكن أن يشكل قانون أساس الميزانية (التعديل رقم 40) سببًا لحظر نشاط في الحرم الجامعي.

وكتبت جرايسي ان الحظر وفقا لقانون أساس الميزانية (تعديل رقم 40) يندرج تحت وجود شروط معينة لا تمت بصلة للنشاط المذكور، كالتحريض على العنصرية والعنف، أو دعم منظمات إرهابية، او تخريب علم الدولة.

وأضافت أن إقامة محاضرة حول النكبة هي تجسيد للحرية السياسية والأكاديمية لطلاب الجامعة، وأن هذه المحاضرة تعرّف طلاب الجامعة على قصة شرعية قائمة، ناهيك عن أنه منذ سريان القانون منذ أكثر من ثمانية أعوام، عقدت عشرات الأحداث المماثلة في مؤسسات عامة وأكاديمية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك في جامعة تل أبيب.

#التربيةوالتعليم