القصوم: ما هو مصير خدمات التعليم


انعقدت يوم الثلاثاء ١٩٠١١٠١٩، الجلسة الأولى أمام القاضية چيئولة ليڤين في محكمة الشؤون الإدارية في بئر السبع للنظر في التماس تقدمت به جمعية حقوق المواطن ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي، حول تعطيل ٣٤ الف طالب من القرى غير المعترف بها في النقب عن التعليم وعدم وجود حل فوري ودائم لقضيتهم.

ترافعت ممثلة من النيابة العامة باسم وزارة التربية والتعليم، وطالبت بمحو الالتماس وذلك بسبب إنهاء الإضراب ورجوع الطلاب إلى المدارس. المجلس الاقليمي القصوم أعلن انه بداية من شهر ١ القادم سيتم ابطال الخدمات التربوية لطلاب القرى غير المعترف بها بعد فشل المفاوضات وكل محاولات الوصول إلى حل متفق عليه بين المجلس والوزارة.

خلال الجلسة نجحت المحامية سناء بن بري من جمعية حقوق المواطن بإقناع القاضية بابقاء الملف. القاضية انهت الجلسة وأقرت بترك الملف جاريا وإلزام وزارة التربية والتعليم بإبلاغ المحكمة حتى نهاية شهر كانو أول (١٢) عّن حل تعليمي لطلاب القرى غير المعترف بها.

اقرأ/ي قرار المحكمة

#النقب #التربيةوالتعليم