مطالبة بإتاحة إمكانية إصدار شهادة تطعيم باللغة العربية


توجهت جمعية حقوق المواطن بطلب عاجل الى مدير عام وزارة الصحة، ومدير ملف كورونا، مطالبة اياهم بالعمل فورًا لإتاحة إمكانية إصدار شهادة تطعيم وشهادة شفاء باللغة العربية، بعد كشفت محاولة إصدار هذه الشهادات على موقع وزارة الصحة أنه على الرغم من ترجمة المعلومات حول الشهادات وجوهرها إلى اللغة العربية، فإن تعبئة الطلب نفسه تعيد المتصفّح إلى الموقع باللغة العبرية. وقد أجرى طاقم الجمعية اطلاعًا على المواقع الإلكترونية الخاصة بصناديق المرضى، فاتضح أنها ترسل طالبي هذه الشهادات الى موقع وزارة الصحة!


وذكرت المحامية طال حاسين أنه بوجود تقييدات على من لا يحملون هذه الشهادات؛ بما في ذلك الإعفاء من العزل؛ فإن عدم اتاحة الامكانية لاصدارها امام المتحدثين باللغة العربية - الذين يشكلون حوالي 20٪ من سكان إسرائيل - قد ينتهك بشدة حقهم في حرية التنقل والخدمات والوصول إلى الأماكن العامة. يضاف إلى ذلك الانتهاك الجسيم لحقهم في المساواة والكرامة. واجب الوزارة هو تقديم خدمة كاملة ومتساوية للسكان العرب بلغتهم، وهو واجب تمت مناقشته بإسهاب في حكم المحكمة العليا وحُسم منذ فترة طويلة.


لقراءة نص الرسالة اضغطوا هنا