مطالبة بتخصيص مساحات زراعية لقرية عرب العرامشة


الصورة: maksornews.com

توجهت جمعية حقوق المواطن، وبمكوم - مخططون من أجل حقوق التخطيط؛ برسالة إلى رئيس المجلس الاقليمي ماطيه أشير وهو رئيس اللجنة المحلية للتخطيط والبناء حيفل آشير، للمطالبة بتخصيص مساحات زراعية لسكان قرية عرب العرامشة التي تتبع للمجلس الاقليمي- وهي القرية العربية الوحيدة بين مجموعة من البلدات التعاوينة والجماهيرية اليهودية.

طالبت الرسالة تخصيص مساحات لسكان القرية تتيح تربية المواشي، خاصة في ظل تصنيف القرية كمكان يعاني من نسب بطالة مرتفعة واعتماد السكان على الزراعة وتربية المواشي. ووضحت الرسالة ان رعاة المواشي كانوا يستخدمون المراعي والمساحات المحيطة بالقرية، لكن الاعلان عن بعضها كمحميات طبيعية، ومصادرة جزء منها، قيّد رعاة المواشي الذين لم يتم توفير حلول بديلة لهم، فاضطر عدد منهم الى تربية المواشي الى جانب البيوت في الاحياء السكنية، الأمر الذي قد يؤدي الى التلوث والازعاج ومضار صحية أخرى.

ونوهت الرسالة الى أن رعي المواشي في مساحات مفتوحة او محمية يلحق الرعاة بالغرامات المالية، وكذلك الأمر مع من قاموا ببناء حظائر قرب البيوت والذين يعانون الغرامات وهدم المباني في آن واحد. يتبع ذلك عقوبات ادارية وجنائية بتهم استخدام أراض لأغراض ليست مخصصة لها.

لقراءة الرسالة كاملة (بالعبرية)