مطالبة بتعيين ممتحنين عرب في تخصصات هندسة الالكترونيات والحاسوب


توجهت جمعية حقوق المواطن إلى وزارة التربية والتعليم للمطالبة بإلغاء تعيين ممتحنين غير الناطقين باللغة العربية في امتحانات عرض الوظائف النهائية والمشاريع في تخصصات هندسة الإلكترونيات والحاسوب في المدارس العربية، وتعيين ممتحنين عرب أو ناطقين بالعربية.

وتأتي هذه المطالبة بعد توجه عدد من الطلاب العرب الى الجمعية، خاصة وأن امتحانات عرض المشاريع النهائية (5 وحدات) والمشاريع (3 وحدات) هي امتحانات شفهية يُطلب فيها من الطلاب شرح الأعمال والمشاريع التي عملوا عليها طوال فترة دراستهم، شرح طريقة عملها ونتائجها، وهذا يتطلب مهارات وقدرات تعبيرية لغوية على مستوى كافٍ ومرضٍ.

المحامية غدير نقولا نوهت في الرسالة الى ان قدرة الطلاب العرب على عرض أطروحاتهم ومشاريعهم تتأثر بشكل كبير في حالة قاموا بعرضها باللغة العبرية، وهي لغة ثانية بالنسبة لهم وليست لغة التدريس في المدرسة.

جدير بالذكر ان الجمعية كانت قد توجهت في السابق الى الوزارة للمطالبة بتقديم مواضيع المشاريع باللغة العربية لطلاب المدارس العربية بعد ان تمت مطالبتهم في السابق بتقديم المقترحات باللغة العبرية لعدم وجود مقيّمين للمقترحات متحدثي العربية.


لقراءة الرسالة


مواضيع متعلقة: إتاحة تقديم مقترحات أبحاث الطلاب الثانويين العرب بالعربية