top of page

توجّهنا لوزارة المعارف: التطوّر التكنولوجي ليس لليهود فقط!


© Zaikina | Dreamstime.com
© Zaikina | Dreamstime.com

في كل عام ترسل وزارة التربية والتعليم نموذج استمارة للأهالي لتعبئة تصريح طبّي لأبنائهم في المدارس؛ هذا العام عملت الوزارة على تطوير الاستمارة لصيغة إلكترونيّة وأرسلتها للأهالي لتعبئتها؛ ولكن: هذه الاستمارة الإلكترونيّة ليست متوفّرة سوى باللغة العبريّة، ولم تتمّ إتاحتها باللغة العربيّة!

هدف الوزارة من هذه الاستمارة والانتقال لصيغة رقميّة هو تسهيل الإبلاغ عن التّغييرات في الحالة الصّحّيّة للطّلّاب وتوفير الوقت والقوى العاملة لتنفيذ هذا الإجراء.

اختيار الوزارة إتاحة هذه الاستمارة باللغة العبريّة دونًا عن العربيّة يتجاهل قسمًا كبيرًا من الطلاب الّذين يتعلّمون ضمن نظام التعليم في الوزارة، وهم نحو 25% من الطلاب فيه: يتعلّمون بلغتهم الأمّ اللغة العربيّة!

عدم ترجمة الاستمارة هو انتهاك للحقوق الأساسيّة للطّلّاب العرب وأولياء أمورهم: الحقّ في المساواة، والصّحّة، والكرامة.

يجب على وزارة التربية والتعليم، كما يجب على أيّ سلطة أخرى أن تقدّم خدماتها بشكلٍ متساوٍ لجميع المواطنين والسّكّان دون تفرقة.



Commentaires


bottom of page