top of page

مطالبة عاجلة بإيجاد حل لمشاكل البنى التحتية في روضة أطفال في رخمة- النقب



توجهت جمعية حقوق المواطن بمطالبة عاجلة إلى كل من رئيس المجلس الاقليمي، ومدير إدارة التعليم ومدير إدارة التعليم ما قبل الابتدائي في مجلس اقليمي واحة الصحراء، ومدير المنطقة الجنوبية ومدير وحدة الأمن والسلامة في وزارة التعليم، لإيجاد حل لمشاكل البنى التحتية في روضة أطفال في رخمة- النقب بشكل فوري.


وكانت المحامية رغدة عواد قد توجهت نيابة عن لجنة أولياء أمور روضة الأطفال في قرية رخمة وطالبت تصحيح النواقص الخطيرة في مجال الصحة والسلامة في الروضة على الفور، في ظل خطورة النواقص والخطر الحقيقي الذي يهدد حياة أطفال الروضة والعاملين فيها وصحتهم، الأمر الذي اضطر أولياء الأمور إلى التوقف عن إرسال أبنائهم إلى الروضة ابتداء من تاريخ 6 ديسمبر 2023، ولا يعتزمون إعادة الأطفال حتى يتم ترميم المكان.

تضم الروضة ثلاثة صفوف دراسية يلتحق بها حوالي 100 طفل وطفلة تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات. وتعاني نواقص خطيرة جداً تشكل خطراً حقيقياً على حياة الأطفال والعاملين وصحتهم وسلامتهم، خاصة بعد تم اختراق سور الحديقة، وتمكنت الكلاب الضالة الخطيرة من دخولها أثناء تواجد الأطفال هناك. كما تحولت الساحة بعد الأمطار إلى برك مائية خطيرة. إضافة إلى أن بوابة الدخول للحديقة غير مطابقة لمعايير الأمن والسلامة، ولا يمكن إغلاقها أثناء النشاط الدراسي بقفل.

أما خلال الربيع والصيف فتعاني الروضة من وجود ثعابين وعقارب، ولا توجد محطة إطفاء، والتظليل في ساحة الحديقة جزئي وغير كاف وغير آمن.

وكانت الجمعية قد توجهت في السابق الى المجلس الاقليمي وتلقت اجابة حول عدم وقوع الروضة ضمن نطاق مسؤولية المجلس بل تحت مسؤولية وزارة التربية والتعليم. وفي الماضي، وفي ظل عدم وجود جهة تتولى رعاية مبنى الروضة وساحتها، اضطر أولياء الأمور إلى القيام بأعمال الترميم بأنفسهم، إلا أن النواقص وصلت إلى حد خطير.


نص الرسالة يتضمن صور النواقص التي تهدد سلامة الأطفال


Opmerkingen


bottom of page