تغرّيم شركة بناء بسبب التمييز


تغريم شركة "مشهاف" بمبلغ 30 ألف شيكل لتمييزها ضد مواطن عربي خلال محاولته شراء شقة في معلوت ترشيحا

في خطوة غير مسبوقة، قررت لجنة من دائرة أراضي إسرائيل تغريم شركة البناء "مشهاف" بمبلغ 30 ألف شيكل، بعد أن تقرر أن الشركة اعتمدت التمييز على أساس قوميّ خلال تسويق شقق.

في العام 2006 ، قامت "مشهاف" ببناء مشروع سكني في معلوت ترشيحا، على الأرض التي فازت بها بالمناقصة، والتي احتوت بندًا صريحًا يحظر التمييز. جمعية حقوق المواطن قامت بإجراء فحص - من خلال متطوعين قاموا بالاتصال بالشركة ومحاولة شراء شقة- اكتشفت خلاله أنه بينما يتم إخبار المتوجهين اليهود أن هناك عملية بيع شقق، تم إخبار المتوجهين العرب أن عملية بيع الشقق قد انتهت وسعر الشقق كان أعلى بكثير من المقترح على المتوجهين اليهود.

بعد التحقق من المعلومات والتوجه للإعلام، قام مراسل القناة الثانية بالاتصال بالشركة وقدم نفسه كزبون يهودي أراد شراء شقة، رداً على أسئلته حول وجود مستأجرين عرب في المشروع، أجاب ممثل الشركة بأن "مشهاب هو مشروع بناء صهيوني".

جمعية حقوق المواطن قدمت التماساً لمحكمة الشؤون الإدارية في حيفا ضد دائرة أراضي اسرائيل.

مقدم الالتماس المحامي جيل غان مور، قال ردا على القرار:" نحن نرحب بحقيقة أن اللجنة قررت أن ما جرى هو ليس تمييز خفي إنما سلوك عنصري واضح. من الواضح وفقًا لقيمة الغرامة بأن دائرة أراضي إسرائيل لم تكن متخمسة جدا لفرض صلاحياتها، لكننا نأمل ألا تكون هناك حاجة لتقديم المزيد من الالتماسات للمحكمة أملا في أن تتصرف الدائرة بطريقة جادة في حالات التمييز أن حصلت مستقبلا".

#عنصريةوتمييز