corona_cover_ar.jpg
صورة توضيحية
صورة توضيحية
صورة توضيحية

جمعية حقوق المواطن  هي منظّمة مستقلّة وغير تابعة لأي حزب أو تنظيم. ترتكز استقلالية الجمعية ومهنيتها على عدم تقديم طلبات للحصول على التمويل من مصادر حزبية أو حكوميّة في إسرائيل وعدم تلقي الأموال من هذه المصادر.  عمل الجمعية يتم بفضل تبرعات يقدّمها الأعضاء والداعمون والمتطوعون والصناديق المختلفة.

منذ تأسيسها في العام 1972، تعمل جمعية حقوق المواطن في إسرائيل (ج.م) على حماية حقوق الإنسان في إسرائيل، ودفعها قدماً، في كلّ مكانٍ تُنتَهك فيه الحقوق من قبل السلطات الإسرائيلية أو باسمها.

 

جمعية حقوق المواطن هي الوحيدة التي تعالج مجمل حقوق الإنسان: من حريّة التعبير وصولا إلى  الحقّ في الصحة، ومن الدفاع عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة حتى حريّة العبادة، ومن النضال من أجل المساواة المدنية الكاملة وحتى حماية خصوصية الناس على شبكة الإنترنت. كل هذا بهدف التحدّث والتفكير والعيش في واقع يحترم حقوق الإنسان ويحافظ عليها.

من نحن